Advertisement
أخر الأخبار

أضرار صابون الغار

صابون الغار للوجه

أضرار صابون الغار

أضرار صابون الغار

صابون الغار

صابون الغار هو نوعٌ من أنواعِ الصابون العديدة الموجودة في الأسواق، تتم صناعته من زيت الزيتون أو زيوت نباتيّة أخرى، يعد من أقدمِ أنواع الصابون، وتأتي في طليعة مصنعيه حلب التي تعتبر من أشهر البلدان المصنّعة له وأقدمها ضمن هذا المجال، ويتميز هذا الصابون عن غيره من أنواع الصابون بأنّه مكوّنٌ من موادّ طبيعيّة ولا يحتوي بداخله على موادّ كيماويّة، حيث يصنعُ هذا الصابون من زيتٍ يسمّى زيت المطراف، وهو الزيت الخارج من الزيتون بعد عصره للمرّة الثانية، ينصح باستخدامه بدلاً من الصابون العطريّ الذي تصنعه شركات التجميل الحديثة نظرا لإنه لا يسبّب جفاف الجلد والبشرة في مقالنا هذا سنتطرق للحديث عن أضرار صابون الغار.

فوائد صابون الغار

تكمن فوائده في منح الجسم عطراً طبيعيّاً والقيام بتعقيم الجلد من البكتيريا التي تسبب الرائحة الكريهة، كالروائح التي تنتج عن العرق.
لا يسبّب أيّة مشاكل أو حساسيّة للبشرة الحساسة؛ نظرا لعدم إحتوائه على أيّ موادّ كيماويّة، ويمكن استخدامه للأشخاص اللذين يعانون من الأمراض الجلديّة مثل الأكزيما أو الصدفية.
يعمل على تغذية البشرة ويعطيها النضارة والحيويّة الطبيعية، ويؤخّر من ظهور التجاعيد.
يساعد على تنظيف البشرة والمسامات تنظيفاً عميقاً مما يقلّل من يمنع من ظهور الحبوب المزعجة.
يوحّد لون البشرة ويعمل على تفتيح المناطق الغامقة منها، حيث يساعد على إزالة البقع الداكنة، خاصّة في المناطق الحسّاسة من الجسم.
يمنح الشعر ملمساً ناعماً ولمعاناً مشرقاً، نظرا للزيوت الطبيعيّة الموجودة فيه والتي تغذّي الشعرة من جذورها إلى أطرافها.
يقوم بتغذية بصيلة الشعر، ويعمل على تقوّية جذورها بالتالي التقليل من تساقط الشعر.
يمنعُ ظهور قشرة الرأس ويؤخّر ظهور الشيب.

Advertisement

أضرار صابون الغار للشعر


يمكن أن يكون لصابون الغار تأثير سلبي تجاه الجسم والشعر، خاصّة ذلك الذي تتم صناعته من أردأ أنواع زيت الزيتون، يجب اتباع خطوات محددة عند تصنيعه حتى ينتج صابون لا يؤذي الجلد والبشرة، ويمكن أن نذكر أضرار هذا الصابون على الشعر كالتالي:
يحتوي صابون الغار بداخله على أيونات الصوديم، حيث تنتج هذه الأيونات مناخاً قلويّاً عالياً، والذي بدوره يمكن أن يسبّب الأذى للشعر والبشرة.
يتفاعلُ صابون الغار مع المياه الكلسيّة وينتج عن هذا التفاعل مادّة بيضاء تترسّب على الشعر، والتي يصعبُ تنظيفُها بالماء العاديّ، لذل لابد من غسله بماء حامضيّ مضافٌ إليه عصير الّليمون أو قليلٌ من الخلّ.
يسبّب جفافَ الشعر وتقصّفه، وما يرافقها من مشاكل تتبع لها القشرة، والتلف، وضعف لنموّ الشعر.

ملاحظة :لا يلائم صابون الغار الشعر الدهنيّ؛ لأنه يزيد من نسبة الماده الدهنيّة فيه.

اضرار صابون الغار للوجه

يدمّر صابون الغار مادّة السيراميد الموجودة في البشرة، وهي مادّة دهنيّة تضمن بقاء البشرة رطبة، وهذا ما يسبّب بدوره الإحمرارَ والجفاف للبشرة ويضعفُ من سيطرتها في التحكم وتنظيمِ عمليّة تبخر الماء من الجلد.

كانت هذه مقالة عن أضرار صابون الغار يمكنك متابعة مقالة أخرى عن فوائد شرب الماء الساخن.

Advertisement

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock