Advertisement
أخر الأخبار

السياحة في ادرنة وأهم الأماكن السياحية الموجودة فيها

ادرنة

السياحة في ادرنة
السياحة في ادرنة

ادرنة

وهي مدينة تتميز بهدوئها حيث أنها لقبت من قبل الملوك و السلاطين العثمانيين بمدينة السعادة نظراً لروعة طبيعتها الخلابة وفي هذه المقالة سنتحدث عن اماكن السياحة في ادرنة.

اين تقع ادرنة

تقع ادرنة في اقصى الجهة الشمالية الغربية لتركيا اي في الجزء الأوروبي للجمهورية التركية.

Advertisement

كم تبعد أدرنة عن اسطنبول

تبعد عن حدود بلغاريا ب 20 ميلومتر و عن اليونان ب 7 كيلومتر فقط (اليونان _اثينا) ، وعن اسطنبول عبر الحافلة ساعتان و نصف.

تاريخ أدرنة

حكمتها الدولة العثمانية و أعلنتها عاصمة في عام 1366 و حتى 1453 و ذلك عند حدوث حروب البلقان الأولى و الثانية ، ففي الحرب الأولى احتلتها بلغاريا و صربيا إلى أن استرجعوها العثمانيون في الحرب الثانية ، و ضُمت المدينة الى الجمهورية التركية في عام 1922.

انتشر دين الإسلام في المدينة بعد حكم الدولة العثمانية للمدينة بواسطة الأمير لالا شاهين باشا في عام 762 هجري اي 1361 ميلادي ، إذ قام ببناء المساجد و المدارس الإسلامية ما زالت بقاياها موجودة حتى الآن ، و يعرف عن المدينة أنها شهدت أكثر من 16 معركة كبيرة أشهرها ،المعركة التي دارت بين ليسيستوس وكونستنتان إمبراطور الرومان و الذي كان هو المنتصر فيها ، و أما الثانية فكانت بعد خمسة عشر عاماً من الأولى و التي اندلعت بين الإمبراطور الروماني فالان و مملكة القوط التي كانت هي المنتصرة في هذه الحرب.

تتالت علبها عدة من الحكومات منهن الدولة العثمانية حين استولى عليها السلطان مراد الأول آخذها من اليونانيين في عام 1370 و احتلها فيما بعد من قِبل الروس لمدة طالت 49 سنة (1829_1878) و حكمتها أيضاً لفترة محددة بلغاريا و لكن بعد توقيع بعض الإتفاقيات رجعت المديتة لحكم الجمهورية التركية. دامت الديانة الإسلامية منتشرة في المدينة الى الأن و بذلك تم بناء المساجد التي اشهرها:

الجامع القديم في ادرنة

يعتبر هذا البناء من أقدم المباني في تاريخ المدينة حيث تم بنائه في عصر السلطان سليمان و دام إنشائه الى فترة حكم السلطان محمد و تم تشييده بمادة الرخام ، يستضيف أعداد كبيرة من السياح. التي أغلبها من المسلمين الآتيين لمشاهدة أنواع العمارة العثمانية المشهورة.

مسجد سليمية أدرنة تركيا

بني في عام 1575 ميلادي من قبل السلطان سليم الثاني و هو عبارة عن مسجد ضخم صاحب لأربع مآذن و كان تصميمه من على يد المعمار الشهير سنان آغا ، و أيضاً يضم أعلى المنارات في تركيا حيث يبلغ ارتفاع كل واحدة منها 70،1 متراً. و يتربع على رأس تلة تصل مساحتها الى 2475 مترمربع. و من أهم ميزاته، موقعه الذي يتوسط المدينة.

شارع ساراكلار

و هو واحد من أهم شوارع تركيا حيث يتميز بسماحه للمشاة فقط بالعبور و يمنع لأي سيارة المرور عبره ، حرصاً على تلك النافورة التاريخية التي تتوسط الشارع و التي يرجع تاريخها الى القرن التاسع عشر و يستغلها الزائرين غالبا لإلتقاط الصور و يضم الشارع أيضاً مجموهة كبيرة من المتاجر التي تمتلك الماركات العلمية و المطاعم و كذلك المقاهي المتميزة بخدماتها السريعة و الأنيقة ، هناك أماكن مخصصة للجلوس للراغبين أخذ قسطاً من الراحة.

جسر ميريك

يمتد هذا الجسر ل 222 متراً و يعتبر هذا الجسر من اهم المناطق المقصودة للسياحة في المدينة ، يمكن زيارته عبر ركوب الخيول المخصصة للعبور من فوق نهر ميريك. و أثناء تلك الزيارة ستشعر بفخامة البناء و الزخرفة العثمانية العريقة.

و للرغبين في الإقامة في المدينة هذه هي أفضل فنادق في ادرنة

فنادق ادرنة تركيا

فندق هيلي

فندق يونيسيتي التيتي هي فلورش

فنظق مارغي

فندق آر واي اس

فنديق ادرنة بالاس

كانت هذه مقالة عن السياحة في ادرنة ، يمكنك متابعة القراءة أيضا واستكشاف المزيد عن السياحة في مرمريس.

Advertisement

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock