Advertisement

كيفية التخلص من رائحة المهبل

رائحة المهبل

كيفية التخلص من رائحة المهبل
كيفية التخلص من رائحة المهبل

رائحة المهبل

تعتبر رائحة المهبل الكريهة من المشكلات المزعجة التي تعاني منها الكثير من النساء في المراحل العمرية المختلفة، وإن انبعاث رائحة المهبل هي أمر طبيعي جدا، نظرا لطبيعة المنطقة وهناك عدة أسباب تساعد في ظهور رائحة المهبل الكريهة ونذكر منها تراكم البكتيريا والفطريات بسبب التعرق وخلال فترة الدورة الشهرية، حيث تحتاج المنطقة الحساسة للعناية الشخصية بشكل منتظم، والحفاظ على تعقيمها وتطهيرها باستمرار، وهناك الكثير من الطرق الطبيعية التي تساعد في كيفية التخلص من رائحة المهبل المحرجة بسهولة سوف نستعرض بعض منها.

التخلص من رائحة المهبل للمتزوجات

صودا الخبز

نقوم بإضافة نصف كأس من صودا الخبز إلى مياه الاستحمام، ومن ثم ننقع الجزء السفلي من الجسم في الخليط لمدة عشرين دقيقة، ثم نجفف أنفسنا جيداً  باستخدام منشفة نظيفة.

Advertisement

اللبن الزبادي

يمكننا شرب كأسين من اللبن الزبادي في اليوم؛ حيث إنه غني بالبكتيريا النافعة التي تكافح وتقضي على عدوى المبايض، ويمكنه استعادة المستوى الطبيعي لحموضة المهبل.

الثوم

نقوم بتناول فصين أو فصاً من الثوم المطبوخ أو النيء بشكل يومي في الصباح الباكر على الريق مع كأس من الماء الدافئ، ويساعد تناول الثوم في علاج هذه المشكلة بكل سهولة.

الحلبة

نقوم بنقع ملعقتين أو ملعقة صغيرة من بذور الحلبة في كأس من الماء قبل الذهاب إلى النوم، وفي صباح اليوم التالي نقوم بتصفية المنقوع ومن ثم نشرب الماء على الريق.

نصائح للتخلص من رائحة المهبل

إن عدم الحرص على اتباع أساليب النظافة السليمة لمنطقة المهبل قد يؤدي إلى خروج إفرازات مهبليّة ذات رائحة كريهة، لذلك يجب الاهتمام بنظافة المهبل، واتّباع النصائح التالية من أجل التخلص من رائحة المهبل الكريهة:

(١) المحافظة على ارتداء الملابس الداخليّة القطنية، وتجنّب ارتداء النايلون.

(٢) ينصح بتغيير الملابس الداخلية مرة في اليوم على الأقل.

(٣) غسل الملابس الداخليّة الجديدة وعدم ارتدائها مباشرة.

(٤) تنظيف منطقة المهبل بالماء الدافئ، وتجفيفها بمنشفة نظيفة.

(٥) تجنّب استخدام المُنتجات المُعطرة كمزيل العرق أو الصابون المعطر لتنظيف منطقة المهبل.

مسببات رائحة المهبل وعلاجها

التهاب المهبل البكتيري

تعدّ الإفرازات المهبلية الطبيعية مهمّة جدا لحماية المهبل من الإصابة بالعدوى، وتفيد في الحفاظ على نظافته، ورطوبته، أمّا بالنسبة لإفرازات المهبل ذات الرائحة الكريهة فتدّل على وجود مشكلة صحيّة تستوجب العلاج، وبالطبع يختلف العلاج وفقا لأسباب وأنواع هذه الإفرازات، ففي حال الإصابة بالتهاب المهبل البكتيريّ في هذه الحالة يتمّ علاج العدوى والتخلّص من الإفرازات المهبليّة ذات الرائهة الكريهة من خلال وصف الطبيب لأحد المضادّات الحيويّة المناسبة، والتي تتوفر إما على شكل جل، أو حبوب فمويّة للقضاء على العدوى بشكل كامل.

التهاب المهبل الفطري

من الممكن أن تشير زيادة كثافة الإفرازات المهبليّة، بحيث تشبه الجبن الأبيض، إلى الإصابة بالتهاب المهبل الفطريّ، الناجم عن كثرة نمو فطريات المُبيَضّة البيضاء التي توجد في منطقة المهبل، وقسم الأمعاء، وأحيانا يتسبب التهاب المهبل الفطري بأعراض أخرى، كالألم، والحرقة عند التبوّل أو عند الجماع، وحالة احمرار وانتفاخ في منطقة المهبل، ويساعد العلاج على خفض عدد الفطريات للتخلّص من الأعراض المرافقة للعدوى، ويكون العلاج باستعمال المضادّات الفطريّة كالتحاميل المهبليّة، أو بعض أنواع المضادّات الفطريّة التي تأخذ عن طريق الفم.

تعرف أيضا على طريقة إزالة الشعر الزائد في الوجه.

Advertisement

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock